المقالات العقائدية

بقلم: سماحة الشيخ محمّد صنقور

مجموع مقالات القسم: 133

دلالة حديث المنزلة

مفاد الحديث النبويِّ الشريف:" أنت منِّي بمنزلة هارونَ من موسى إلا أنَّه لا نبيَّ بعدي" أو "إلا النبوَّة"(1) مفاده أنَّ منزلة عليٍّ (ع) من رسول الله (ص) هي الأعلى على الإطلاق...

هل ألقى عليٌّ (ع) نفسَه في التهلكة بخروجه لمسجد الكوفة؟

فخروجُ عليٍّ (ع) رغم علمِه التفصيلي بوقوع القتل عليه يحملُ أعظمَ الدِّلالات على تسليمه المُطلقِ لربِّه جلَّ وعلا، فملاحمُه التي كان قد خاضَها على مدى عقود لإعلاء كلمةِ الله تعالى...

لَوْ كَانَ الأَمْرُ إِلَيَّ لَجَعَلْتُه فِي الْقَاسِمِ

 أراد الإمام الكاظم (ع) التنبيه للسائل أنَّ الإمامة إنَّما تكون بالجعل الإلهي وليس بالمحبَّة والعاطفة.

أخوَّة الرسول (ص) لأمير المؤمنين (ع)

ثم إنَّ الرسول الكريم (ص) اتَّخذ عليَّاً (ع) أخاً لنفسه خاصَّة دون سائر أصحابه في مكَّة وكذلك بعد الهجرة، ففي كلا واقعتي المؤاخاة- في مكَّة وبعد الهجرة- كان الرسول (ص)...

الفرق بين العلم اللدنِّي والعلم الحضوري

العلم اللدنِّي هو العلم المتلقَّى من قبل الله تعالى من طريق الوحي أو من طريق الإلهام الإلهي، ومنشأ التعبير عنه باللدنِّي هو الإشارة إلى ما ورد في قوله تعالى من...

ما يُسمَّى بعلم الجفْر

ليس لما يُسمَّى بعلم الجفر اعتبارٌ ولا يصحُّ ترتيب الأثر على نتائجه، ودعوى انتسابِه للإمام عليٍّ (ع) أو للإمام الصادق (ع) لم تثبت. نعم ورد في مصادرنا أنَّ من مواريث...

الأمرُ بالتقوى يلازم الأمر بالإيمان

موضوع الأمر بالتقوى في الآية هو ربُّكم، فهو المأمور في الآية باتِّقائه، وهذا معناه المفروغيَّة عن الإيمان به، إذ كيف يتَّقيه وهو لا يُؤمن بوجوده؟! فمساقُ الآية هو مساق قولنا:...

تأويل التردُّد المُسند لله في الدعاء

الوجهُ الثالث: أنَّ الحديث استعمل التردُّد وأراد نتيجته فهو لم يقصد من نسبة التردُّد إلى الله تعالى إثبات أنَّ الله تعالى يتردَّد بل قصد إثبات نتيجة التردُّد إلى الله تعالى تماماً...

نسيانُ فتى موسى (ع) هل يُنافي العصمة؟

وهنا لا بدَّ من التنبيه على أمرٍ وهو أنَّ عدم منافاة هذا النحو وهذا المقدار من النسيان للعصمة الواجبة لا يعني بالضرورة الوقوع فيه من قِبَل النبيِّ الكريم (ص) والأئمة...

لماذا أخَّر عليٌّ (ع) الصلاة فرُدَّت له الشمس

 وكيف كان فالمذكور في الروايات التي تصدَّت لنقل الواقعة أنَّ سبب عدم أداء الإمام(ع) لصلاة العصر في وقتها هو أنَّ أمير المؤمنين (ع) كان مع النبيَّ (ص) فاتَّفق أنْ تغشَّاه...

هل يلزمُ من ردِّ الشمس لعليٍّ (ع) اختلال النظام الكوني

وخلاصة القول: إنَّ ردَّ الشمس للإمام عليٍّ (ع) لا يلزم منه اختلال النظام الكوني، وغاية ما يلزم من ذلك هو دوران الأرض -لوقت يسير لا يتجاوز مدة أداء أربع ركعات...

حديثٌ حول التوقيع الشريف

 أساس الفرق بين الغَيبتين الصغرى والكبرى هو أنَّ الإمام المهدي (ع) في ظرف الغَيبة الصغرى كان يتَّصل بشيعته بواسطة نوَّابه وسفرائه، فكان الشيعةُ يرفعون أسئلتهم وحوائجهم للإمام (ع) مِن طريق نوَّابه، فتخرجُ إليهم الأجوبةُ من...

رسالتا الإمام الحجَّة (ع) للشيخ المفيد

فالواضح من النصَّين أنَّ ثمة رسالتين وردتا من جهة الإمام الحجَّة (ع) إلى الشيخ المفيد في وقتين مختلفين بينهما قُرابة السنتين وأنَّ الرسالة الثانية وردته قبل وفاته بثمانية أشهر تقريباً(3)،...

ترك الأولى لا ينافي العصمة

وأمَّا القول بأنَّه لم يُصِب الأولى بفعل المكروه أو ترك المستحب فإنْ كان المقصود أنَّه خالف الأولى فصحيح إلا أنَّ مخالفته للأولى كان اختيارياً له والعصمة لا تنافي اختيار غير...

التعليقُ على رواياتِ سحر اليهوديِّ للنبيِّ (ص)

وخلاصة القول: إنَّ روايات سحر اليهودي للنبيِّ الكريم (ص) ساقطةٌ برمَّتها عن الاعتبار سندًا، وغيرُ قابلة للقبول متنًا حتى التي ذكرت أنَّ تأثير السحر لم يتجاوز بدن النبيِّ الكريم (ص)...

امتناع صدور اللَّعب عن المعصوم زمن الصبا

وعليه فكلُّ روايةٍ يظهرُ منها صدور اللَّعب -بالمعنى المذكور- من الإمام(ع) في مرحلة الطفولة فإن أمكن صرف ظهورها إلى معنىً ينسجم مع ما ثبت من امتناع صدور اللِّعب من الإمام...

التعريف بمذهب المُرجِئة ومفاسدِه

يُطلق عنوان المرجِئة عند المتكلمين على مذهبين متقاربين نسبيًا يتبنَّى كلُّ واحدٍ منهما فريق، وثمة استعمالٌ ثالث لعنوان المرجئة قد لا يكون بينه وبين المذهبين جامع سوى المدلول اللُّغوي لكلمة...

ضابط الفرق بين صفات الذات وصفات الفعل

إنَّ صفات الفعل هي الصفات التي انتُزعت من ملاحظة صدور الفعل عن الله تعالى أي تمَّ اشتقاقها من ملاحظة استناد الفعل الصادر لله تعالى، فهي صفاتٌ له بلحاظ ما صدر...

مشاهدات النبيِّ (ص) للمعذَّبين ليلة الإسراء

فأيُّ محذورٍ في أنَّ النار التي شاهد النبيُّ (ص) العصاة وهم يُعذَّبون بها كانت برزخية؟أي مناسبة لتلك النشأة، وأيُّ محذورٍ في أنْ تكون الصخرة التي يُرضخ بها المرابون كانت برزخيَّة؟...

الميِّت هل يزورُ أهلَه في صورة طائر

 الرواية معتبرة من حيثُ السند، وليس معنى يزور أهلَه في صورةِ طائرٍ أنَّه يكون قابلًا للرؤية البصريَّة، فالصورةُ المقصودة من الرواية -ظاهرًا- صورةٌ برزخيَّة غير قابلةٍ للرؤية بالعين الباصرة لأهل...

بيتُ المقدس أُولى القبلتين ومَسرَى الرسول (ص)

أبدأ بالجواب عن السؤال الثاني والمشتمل على دعوى نفي الفضل والخصوصيَّة عن بيت المقدس الكائن في فلسطين فإنَّه لا ريب في فساد هذه الدعوى فإنَّ بيت المقدس هو القبلةُ الأولى...

شبهة أنَّ زرارة لم يكن يعلم بإمامة الكاظم (ع)

الشبهة مبتنية على دعوى أنَّ زرارة بن أعين –والذي هو من خواصِّ الشيعة وأجلائهم- مات وهو لا يعلم بإمامة الإمام الكاظم (ع) وهذه الدعوى أساسًا لا يمكن الجزم بل ولا...

مراسلةُ المهديِّ (ع) والدعواتُ المُرتَجلَة

فمِن ذلك الدعوة للكتابة للإمام المهدي (ع) بشكلٍ يومي أو أسبوعي وإلقاء المكتوب في البحر فإنَّ التأسيس لهذا النمط من العلاقة بالإمام (ع) هو الذي نشأ عنه وقوع العديد من...

معنى قوله (ع): (وكلتا يديه يمين)

كذلك فإنَّ الغرض من قوله (ع) "وكلتا يديه يمين" هو الكناية عن التنزيه لله تعالى عمَّا تُوهِمه إضافة اليمين لله تعالى، فحين يُقال عن الإنسان مثلًا قبض الشيء بيمينه فإنَّ...

الردُّ على شبهة أنَّ جبرئيل أفضل من النبي (ص)

وأمَّا لماذا تلقَّى النبيُّ (ص) القرآن عن الله تعالى بواسطة جبرئيل فلعلَّ ذلك نشأ عن طبيعة الخلق والتكوين والنشأة التي تلقَّى النبيُّ (ص) فيها آيات القرآن وهي عالَمُ الدنيا، فلعلَّ...

هل تصحُّ الغبطة على الأنبياء

يصحُّ على الأنبياء (ع) بل يحسنُ منهم الغبطة بمعنى تمنِّي مثل الكمالات والفضائل الممنوحة مِن قِبَل الله لمَن سبَقَهم من الأنبياء والأصفياء وكذلك يحسنُ منهم تمنِّي الكرامات والنعم الإلهيَّة التي...

اليقين لا يُلازم الإيمان

العلم بمعنى اليقين لا يُلازم الإيمان، فقد يقطعُ الإنسان بوجود الله جلَّ وعلا وبصدقِ النبيِّ الكريم (ص) وما جاء به ولكنَّه لا يُؤمنُ بشيءٍ من ذلك بل يجحدُه ويتنكَّرُ له،...

هل الضارُّ والصبور من الأسماء الحسنى

أمَّا وصفُ الضار فالظاهر أنَّه لا خلاف في عدِّه من صفات الله تعالى الفعليَّة وأسمائه الحسنى، وذلك لوروده ضمنَ صفات الله تعالى وأسمائه الحسنى في الكثير من الروايات الواردة عن...

لمَاذا يَتمُّ تَغسِيلُ أهلِ البَيتِ (ع) عِندَ مَوتِهِم؟

الغسل والوضوء وتغسيل الأموات وتطهير البدن -ممَّا تعرضُ عليه من الأخباث- تكاليف شرعيَّة فرضها الله تعالى على عموم المكلَّفين، فالنبيُّ الكريم (ص) وأئمةُ أهل البيت (ع) شأنُهم في ذلك شأنُ...

فاطمة (ع) الصِّدِّيقةُ الكبرى .. المَفَاد والدِّلالة

أمَّا ما هو تعريف الصدِّيق فالمستظهَر من النصوص الشرعيَّة أنَّه وصفٌ يُشير إلى مرتبةٍ معنويَّة ومقامٍ الهي يمنحه اللهُ تعالى لبعض الأصفياء من عباده، فهو كالنبوَّة والإمامة والعصمة يحظى بها...

هل يُخلَّد أصحاب الكبائر في النار؟

وخلاصة القول: إنَّ الآيات الثلاث لا تدلُّ على الخلود الأبدي للأصناف الثلاثة من المؤمنين وبذلك فهي لا تُنافي ما دلَّ على عدم الخلود الأبدي لمرتكبي الكبائر من المؤمنين، نعم البناء...

مرتكبُ الكبيرة قد يَحظى بالشفاعة

وأمَّا الإماميَّة قاطبةً فمذهبُهم -تبعًا لأهل البيت (ع)- هو أنَّ ارتكاب الكبيرة لا يُخرِجُ المرتكِبَ لها من الإيمان، فمرتكِبُ الكبيرة -بحسب مذهب الإماميَّة- مؤمنٌ فاسق مستحقٌّ لدخول النار إلا أنَّ...

مدَّة بقاء القائم (عج) بعد ظهوره

فهذه الرواية جمعت بين المدَّتين وأفادت أنَّ الثلاثمائة والتسع سنين هي مدَّة بقاء مَن سيقوم بعد موت القائم عجَّل الله فرجه وأفادت صريحًا أنَّ مدَّة بقاء القائم من حين قيامه...

دعوى نفي الحساب يوم القيامة!!

نعم لا محذور في أن ينيط الله تعالى حساب الناس أو أمة الاسلام بالنبي (ص) وأهل بيته (ع) بمعنى أنه يجعل لهم شرف الإشراف على حساب الخلق، وهذا المقدار يمكن...

حياةُ البرزخ حقيقة وليست خرافة

نفيُ السمع عن الموتى لا ينفي حياة الأرواح: المتفاهَم عُرفًا من كلمة الموتى في مثل قولِه تعالى: ﴿إِنَّكَ لَا تُسْمِعُ الْمَوْتَى﴾ هي تلك الجثامين والجثث الهامدة الفاقدة للحياة، وكذلك هو...

سندُ وتفسير رواية: (أوَّل المهديِّين)

قولُه في صدر الرواية: "ومن بعدهم إثنا عشر مهديَّاً" فإنَّ هذا المضمون وإنْ كان قد ورد في رواياتٍ أُخرى لكنَّها رواياتُ آحاد، ورواياتُ الآحاد لا تُؤسَّس عليها عقيدة، على أنَّ...

هل يُصاب المؤمن بداء البرص؟

هذا الكلام لا يصح فإنَّ داء البرص شأنه شأن سائر الأدواء يبتلى بها المؤمن وغير المؤمن، فإذا ابتلي بها المؤمن وصبر واحتسب كان ذلك موجبا لعلو درجته، ويظهر من بعض...

ملاحظات حول ما يسمَّى بعلم الطاقة

إن ما يسمى بعلم الطاقة يبتني على أفكار وفلسفات يناقض الكثير منها تعاليم الدين الإسلامي، نعم يحاول المسوقون لهذه الأفكار صياغتها بما يمنع من التنبه لانحرافها عن الدين، وحاول بعضهم...

عصمة أئمةِ أهلِ البيت (ع) في القرونِ الثلاثةِ الأولى

هذه الدعوى لا تصحُّ ولا تقومُ على أساسٍ علميٍّ، وهي من الوهن بمستوىً لا يسترعي تفنيدها جهدًا يُذكر، فإنَّ نظرةً فاحصةً ومتأنِّية بل وعابرة في أحوال الشيعة الإماميَّة وأحوال الرواة...

إذا كان اللهُ ليس في مكانٍ .. فلماذا المعراج؟

المعراجُ كان إلى السماوات العُلى وإلى سدرة المُنتهى وإلى جنَّة المأوى ولم يكنْ المعراجُ إلى اللهِ تعالى حتَّى يتوهَّمَ مُتوهِّمٌ أنَّ الله تعالى في مكانٍ، ولهذا أفادت الآياتُ من سورةِ...

هل كلَّم اللهُ نبيَّه (ص) وكيف كان ذلك؟

ومعنى تكليم الله تعالى نبيه (ص) مشافهة هو أنه خاطبه بكلام مسموع دون توسط ملك من الملائكة كما خاطب موسى (ع) بكلام مسموع عند جبل الطور، وليس معنى تكليمه لنبيه...

الحدُّ الذي انتهى عنده معراجُ النبيِّ (ص)

لم تتصد الروايات الواردة عن الرسول الكريم (ص) وأهل بيته (ع) -بحسب المقدار الذي وقفت عليه- إلى بيان ماهو الحد الأقصى الذي بلغه الرسول الكريم (ص) ليلة المعراج بل أشار...

كيف تلقَّى المشركون نبأ المعراج؟

لقد ظهرتْ على يد الرسول (ص) في مكَّة الكثيرُ من الآيات والدلائل على صدقِه، ولم تكن قضيةُ الإسراءِ والمعراج آخرها لكنَّ مشركي مكَّة كانوا يقابلونَ ذلك بالإنكارِ والجحود، والخصوصيَّة التي...

هل كان الإسراءُ والمعراجُ بالرُوحِ والجَسَد؟

لا ريب أن إسراء النبي (ص) والعروج به من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى ومنه إلى الملأ الأعلى إلى أن بلغ سدرة المنتهى أو ما جاوز سدرة المنتهى كان بروحه...

صفة البُراق بحسب الروايات

اتفقت الروايات -وهي متظافرة- على تسمية المركوب الذي بعثه الله تعالى مع جبرئيل ليحمل عليه النبي (ص) ليلة المعراج إلى حيث ما شاء الله اتفقت على تسميته بالبراق، ويظهر من...

المدَّة التي استغرقتها رحلةُ المعراج

أفادت الروايات أن معراجه الشريف لم يستغرق من الوقت أكثر من الليلة التي عرج به فيها، فما طلع الفجر إلا وهو في مكة الشريفة، ويظهر من عدد من الروايات أن...

لماذا كان الإسراءُ إلى بيتِ المقدس؟

إنَّ بيت المقدس موضع قدسه الله تعالى وطهره وبارك ما حوله، وفيه مصلى الأنبياء ومقابر العديد منهم ومحاريبهم والكثير من الآيات التي أظهرها الله تعالى على أيديهم، فأراد الله تعالى...

إذا كان الله ليس في مكان .. فلماذا المعراج؟

المعراج كان إلى السماوات العلى وإلى سدرة المنتهى وإلى جنة المأوى ولم يكن المعراج إلى الله تعالى حتى يتوهم متوهم أن الله تعالى في مكان، ولهذا أفادت الآيات من سورة...

التقليدُ الأعمى الذي ذمَّه القرآن

ودعوى أن مصادر التشريع مدوَّنة ومتاحة لكلِّ أحد كدعوى أنَّ كتب الطب والفلسفة والاحياء والفلك متاحة في الأسواق وعلى المواقع الأكترونية، فهل يُصحِّح العقلاءمجرَّد النظر في كتب الطب التصدِّي لمعالجة...

تأجيل تدوين الذنب سبع ساعات

نعم ورد ذلك في روايات عديدة متظافرة عن أهل البيت (ع) وفيها ما هو معتبر سندا، وذلك من فضل الله تعالى على عباده المؤمنين، وفيه ترغيب منه تعالى لعباده إلى...

إشكالان حول العذاب في البرزخ

ان قول الكافرين حين بعثهم ﴿يا ويلنا من بعثنا من مرقدنا﴾ لا ينفي حياة البرزخ وذلك لأن الكافرين قبل بعثهم كانوا رقودا، وحياة البرزخ مرحلة سبقت الموت الذي وقع بعد...

كيف تجتمع رحمةُ الرسول ودعاؤه على البعض بالهلاك؟!

والقرآن قد أفاد في آيات كثيرة أن الله تعالى قد أهلك الكثير من الطغاة الظالمين بعد أن أقام عليهم الحجة البالغة، فأهلك فرعون وهامان وقارون وقوم نوح وعاد وثمود وغيرهم...

عذابُ القبر مسلَّمة دينيَّة

عذاب القبر هو العذاب الإلهي الذي يقع بين النشأتين الدنيا والآخرة، وقد أشار القرآن الكريم اجمالا إلى وقوع العذاب في هذه النشأة المعبر عنها بعالم البرزخ أشار إلى ذلك في...

هل هناك تناسبٌ بين الذنب والجزاء يوم القيامة؟

إن الجزاء الأخروي المترتب عن فعل المعاصي هو من قبيل الأثر التكويني للفعل والذي هو خاضع لقانون العلية، فهو ليس من قبيل الجزاءات والعقوبات الإعتبارية التي يقررها المقنن بإزاء الجنايات.

دعوى عدم قبول مسجد الصبور للتسقيف!

وخلاصة القول: إن دعوى ان مسجد الصبور لا يقبل التسقيف في عصر الغيبة ليس لها مستند يصح التعويل عليه، وحيث كان الأمر كذلك فكيف تقوم عقيدة أو كيف يصح الاستدلال...

هل الجنَّة والنَّار مخلوقتان فعلاً؟

أما انَّ الجنَّة وكذلك النار هل هما مخلوقتانِ فعلاً أو انَّهما سيُخلقانِ بعد قيام الساعة فالذي عليه مذهبُ الاماميَّة إلا مَن شذَّ منهم هو انَّهما مخلوقتان فعلاً، وكذلك هو مذهبُ...

دعوى أنَّ الشيعة هنئتْ جعفراً الكذَّاب بالإمامة؟!

إن هذه الدعوى ساقطة وغير قابلة للإثبات العلمي، فليس في الروايات ولا في تاريخ التشيع بل ولا في التاريخ العام للمسلمين ما يصلح لإثبات هذه الدعوى، نعم ورد نص واحد...

عصمة أولي الأمر

ليس في الآية المباركة دلالةٌ -ولو بنحو الإشعار- على نفي العصمة عن أهل البيت (ع) بل هي على إثبات العصمة لهم أدلُّ، وذلك لأنَّها قرَنت طاعتَهم بطاعة الله ورسوله (ص)...

هل كان الخضر (ع) نبيَّاً؟

أمَّا انَّه كان نبيَّاً أو لا فموردُ خلافٍ بين العلماء من الفريقين، والصحيح بمقتضى الروايات المستفيضة الواردة عن أهل البيت (ع) أنَّه لم يكن نبيَّاً وإنَّما كان عبداً صالحاً قد...

قبول الطاعات منوطٌ بالولاية لأهل البيت (ع)

هذه الروايات -ومثلها كثير- صريحة في إناطة القبول للطاعات بولاية أهل البيت (ع)، وهي كذلك صريحة في ان الولاية هي أكثر الفرائض الإلهية أهمية عند الله تعالى، فهي ذروة الأمر...

رؤية المهدي (ع) في مسجد السهلة؟

وخلاصة القول: إن الأساس الذي بني عليه الإشكال-وهو دعوى ان المداومة على العبادة في الوقت والموضع المذكورين يفضي حتما للتشرف برؤية الإمام الحجة (ع)- غير ثابت بدليل معتبر، ولا يقول...

امتناع تسخير الملائكة

المراد من التسخير هو الإلجاء والقسر بحيث يصبح المسخر واقعا تحت سلطان فاعل التسخير ينبعث حيث يبعثه وينزجر حين يزجره، فتكون جميع قوى المسخر خاضعة لإرادة فاعل التسخير ومشيئته، فهي...

القاصرُ من الكفَّار لا يدخل النار

الذي عليه مذهبُ الاماميَّة هو أنَّه لا يدخل النار مَن كان معذوراً في جهله بأصول العقيدة وأحكام الشريعة إمَّا لقصورٍ في مداركِه العقلية كأطفال الكفار والبُلّه من الرجال والنساء المنتمين لغير...

لماذا لم يُلغِ الإسلام ظاهرة الرق؟

كثير من الشباب يسأل عن الحكمة من إقرار ظاهرة الاستعباد وتملك الآخرين كما يملك الإنسان حيوانا من الحيوانات حتى أنه أجاز بيع العبد وهبته ولو عن غير رضاه ولم يسمح...

نفيُ السهو عن النبيِّ (ص)

والمتحصل إن واحدا من العلل التي نشأ عنها جعل العصمة للنبي الكريم (ص) هو أن يطمئن الناس إلى أن كل ما يصدر عن النبي (ص) من بيان للأحكام والمعارف وبأن...

دعوى أنَّ لكلِّ إنسانٍ قريناً من الجن؟

لم يثبت ذلك حيث لم نجد في الروايات الواردة من طُرقنا عن الرسول(ص) وأهل بيته (ع) مايدلُّ على أنَّ لكل إنسانٍ قريناً من الجن، ولأنَّ مثل هذه الدعوى من شؤون الغيب،...

تاريخ السفارات الكاذبة -3

ويمكن التوثق من ذلك بملاحظة استقراء أحوال أدعياء السفارة، مضافا إلى ما أفاده بعض علمائنا المتقدمين والمعاصرين لزمن الغيبة الصغرى وبدايات الغيبة الكبرى، ومن ذلك ما رواه الشيخ الطوسي في...

تاريخ السفارات الكاذبة -2

لم يكن الشيعة في عصر الغيبة الصغرى وبدايات عصر الغيبة الكبرى بحاجة إلى كثير من الوسائل للكشف عن كذب أدعياء السفارة، ذلك لأن منصب السفارة كما ذكرنا لم يكن ليثبت...

تاريخ السفارات الكاذبة -1

فالنيابة الخاصة أو السفارة منصب ديني يقتضي الاضطلاع بدور التمثيل والوساطة بين الإمام المهدي (عج) المكلَّف بالغيبة وبين شيعته فيكون اتصال الشيعة بالإمام (عج) في عصر الغيبة الصغرى عن طريق...

عليٌّ (ع) هو الصدِّيق الأكبر

إن الشيعة لا يستدلون على إعتقادهم ان عليا (ع) هو الصديق الأكبر بحديث عباد حتى يسقط دليلهم بسقوط هذا الحديث سندا، وإنما يستدلون على ذلك بروايات متواترة واردة من طرقهم...

الميِّت يعلم بمَن يزورُه

نعم ورد ذلك عن أهل البيت (ع) في روايات عديدة تبلغ حد الإستفاضة، وفيها ما هو معتبر سندا، وقد أفاد بعض هذه الروايات ان الميت يأنس بمن يزوره وانه ينتفع...

أثر ما يُسمَّى بالتابعة؟!

لم نجد فيما صح عن النبي (ص) وأهل بيته (ع) ان تأخر الحمل وشبهه قد ينشأ عما يسمى بالتابعة، نعم ذلك موجود في المورثات الشعبية وقد تسرب لها من تراث...

موتُ الفجأة عقوبة؟

ورد في العديد من الروايات أن موت الفجأة راحة أو رحمة للمؤمن وأخذة أسف على الكافر. أما أنه راحة للمؤمن فلأنه عوفي من مقاسات الأمراض المزمنة، وأما أنه أخذة أسف...

حقيقة أمِّ الصبيان

(أم الصبيان) عنوان ورد في بعض الروايات إلا ان شيئا منها لم يتصد لبيان المراد منه، ويظهر من كلمات اللغويين أن المراد من هذا العنوان هو داء يصيب بعض الصبيان،...

حواءُ لم تُخلق من ضلع آدم

لا يبعد تسرُّب هذه المقولة إلى التراث الاسلامي من أساطير اليهود الذين أظهروا الأسلام وأخذوا يروِّجون لثقافاتهم واسرائيلياتهم تحت غطاء أنَّها مرويَّة عن الرسول الكريم (ص)، والذي يؤيِّد ذلك هو...

هل كان إبليس أعظم الخلق معصية

ليس في خلق الله تعالى من هو أعظم معصية لله من إبليس، ذلك لأنه كابر الله تعالى وجاهره بالحرب وتوعد ربه بالسعي في إضلال عباده ما وجد لذلك من سبيل،...

معنى قولهم (ع): (أحيوا أمرنا)

أمر أهل البيت (ع) الذي أوصت الروايات المأثورة عنهم باحيائه هو معالم الدين الاسلامي الذي يعرف من طريقهم في مقابل ما يتداوله الناس من غير طريقهم، ذلك لان طريقهم هو...

القدريَّة مجوسُ هذه الأمَّة

ولعل منشأ تشبيه القدريَّة بالمجوس هو أنَّ القدريَّة يعتقدون بخروج أفعال العباد الاختيارية عن سلطان الله تعالى ومشيئته، والمجوس يعتقدون بأنَّ الشرور والآفات تصدرُ عن إلهٍ غير الإله الذي تصدر...

المعصية لا تُحبِط الطاعة

ذهب جمع من العلماء في مبحث الحبط والتكفير إلى أن السيئة اللاحقة لا تؤثر في الحسنة السابقة لعدة أدلة ذكروها في محلها إلا أنني من خلال مراجعة الروايات رأيت ما...

معنى: (إله الآلهة وربِّ الأرباب)

فالتعبير عن هذه الأشياء بالآلهة والأرباب إنَّما هو لغرض الإشارة إلى ما يعتقد به المبطلون تماماً كالتعبير بأنَّ الله تعالى "جبَّار الجبابرة" إذ ليس في الكون جبِّار غير الله تعالى،...

إحباط الطاعة

معنى الإحباط: الإحباط في اللغة بمعنى الإبطال والإفساد، يقال أحبط الرجل عمله إذا أبطله وأفسده. قال الأزهري: إذا عمل الرجل عملا ثم أفسده قيل حبط عمله. والمستظهر من عبائر اللغويين...

الأسماءُ الحسنى

معنى الأسماء الحسنى: الاسم لغة هو ما دل من لفظ على شيء، وهو تارة يعبر عن وصف ذات المسمى كاسم الرحمن فهو يعبر عن ذات الله جل وعلا بلحاظ اتصافها...

الشفاعة لا تنافي العدالة

قبول الشفاعة تفضل من الله تعالى، لذلك فهي لا تنافي العدل الإلهي، لأن معنى العدل هو إعطاء كل ذي حق حقه، فمن كان مستحقا للجنة فإنه سيدخلها ومن كان مستحقا...

قدرة أصحاب النار على المناجاة

الآيات صريحة في ان أصحاب النار يناجون ربهم ويسألونه ان يخرجهم من جهنم ويعدونه بأن لا يعودوا إلى ما كانوا عليه وإلا فإنهم ظالمون ويعتذرون عما كانوا يجترحونه بأن ذلك...

أرواح الحيوانات إلى أين؟!

هذا أمرٌ لا يمكن التثبُّت منه وجدانًا، نعم ورد في القرآن الكريم في سِياق الحديث عن بعض أحوال يوم القيامة قولُه تعالى: ﴿وَإِذَا الْوُحُوشُ حُشِرَتْ﴾ وكذلك قال اللهُ تعالى: ﴿وَمَا...

مسُّ المرأة لا ينقضُ الوضوء عند الإماميَّة

إنَّ مسَّ المرأة ليس من نواقض الوضوء بإجماع الإماميَّة وذلك استناداً إلى الروايات المستفيضة عن أهل البيت (ع) والتي أفادتْ انَّ مسَّ المرأة سواءً كان باليد أو بالتقبيل أو بأيِّ...

معنى (في المقدّسين) من دعاء السمات

الظاهر ان المراد من المقدسين هم الملائكة، ومنشأ التعبير عن الملائكة بالمقدسين هو ان التقديس يعني التنزيه من الرجس والأدناس، فلأن الله جل وعلا قد طهر الملائكة من الذنوب والعيوب...

معنى قوله تعالى: ﴿فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي﴾

الآية المباركة لم تعلق الرؤية على أمر ممكن بل علقته على أمر مستحيل الوقوع، فاستقرار الجبل مستحيل في فرض التجلي، لذلك فرؤيته تعالى مستحيلة أيضا. فالجبل وإن كان استقراره ممكنا...

توسل النبيِّ (ص) بالأنبياء

نعم ورد في الروايات أن النبي (ص) قد توسل بنبوته وبالأنبياء الذين سبقوه. فمن ذلك ما روى عنه عند وفاة فاطمة بنت أسد فبعد ان حفروا قبرها تولى هو...

معنى قوله (ع): (يا ممتحنة امتحنك الله ..)

وبهذا يكون المراد من قوله: "يا ممتحنة امتحنك الله قبل ان يخلقك" هو ان الله عز وجل اصطفى فاطمة (ع) واختارها دون سواها بعد أن أودع فيها الملكات والكمالات التي...

هل هذه من ألقاب الرضا (ع)؟

وأما التوصيف (بغريب الغرباء) فلم نجد له ذكر أيضا في الروايات ولا في الزيارات المخصصة للإمام الرضا (ع)، نعم وصفت بعض الزيارات الإمام الحسين (ع) بغريب الغرباء إلا انه لا...

حقيقية الولدان المخلَّدين

كما أنَّ المستظهَر من الآيتين أنَّ الولدان ليسوا من الملائكة، إذ لم يُعهد التعبير عن الملائكة بالولدان، كما أنَّهم لو كانوا ملائكةً لكان المناسب للاعتبار هو عدم توصيفهم بالولدان، لأنَّ...

النذرُ والذبحُ لأهلِ القبور

وقد ينذر بعضهم لله عز وجل أن يبذل مالا أو يذبح ذبيحة يتصدق بها على الفقراء ويهدي ثوابها للنبي (ص) أو واحد من الأئمة المعصومين (ع) أو الأولياء الصالحين. وقد...

هل السادة لا تمسُّهم النار

الثابت من الروايات أن الذين لا تمسهم النار من المنتسبين للرسول الكريم (ص) هم خصوص من ولدتهم السيدة فاطمة (ع) دون واسطة، وأما سوى هؤلاء الكرام فشأنهم شأن سائر الناس،...

معنى قوله (ص): (أنت الإلهُ القديم)

الدعاء مرويٌّ عن الإمام الرضا (ع) عن آبائه (ع) عن الرسول (ص) قال: كان رسول الله (ص) يُصلِّي أول يوم من المحرم ركعتين، فإذا فرغ رفع يديه ودعا بهذا الدعاء...

رؤية الإمام الصادق (ع) في الصحابة

الرواية المذكورة لا دلالة لها على عدالة عموم الصحابة، فهي ليست متصدية لإفادة هذا المعنى، وإنما هي مسوقة لغرض الاحتجاج على من يدعون الاقتداء بالصحابة، فمساق الرواية هو إلزامهم بما...

96 من 133 المقالات العقائدية